أضرار الثوم أهمها الغثيان والقئ

mohandآخر تحديث : الخميس 10 يناير 2019 - 1:31 مساءً
أضرار الثوم أهمها الغثيان والقئ

MDR

الثوم من الأطعمة الهامة التى توجد فى العديد من الأطباق المصرية ويستخدم فى العديد من الأكلات مثل الملوخية والشوربة والمخللات بأنواعها، لكن مع كل فوائده له أضرار أيضاً.

ما هي الآثار الجانبية للثوم ؟

وحسبما ذكر الموقع الطبى الأمريكى “StyleCraze”، نحن هنا نسرد بعض الآثار الجانبية المحتملة للثوم الخام، وتشمل:

1. قد يؤذي الكبد:

ليست هناك حاجة للتفكير في أهمية الكبد، كونه واحدا من أكثر الأجهزة الحيوية في جسم الإنسان ، لكنه يمكن أن يصاب بالأذى من خلال استهلاك الثوم المفرط.

على الرغم من كونه غني بمضادات الأكسدة ، كما هو الحال في دراسة هندية ، يمكن أن يسبب الثوم سمية الكبد إذا استهلك بطريقة مفرطة.

2. يمكن أن يسبب رائحة سيئة:

يمكن للرائحة الكريهة أو التنفس بعد تناول الثوم أن تسبب قلة الثقة بالنفس.

يعتقد بعض الخبراء أن المواد الكيميائية الموجودة في الثوم والتي تساهم في رائحة الفم الكريهة هي نفس المواد الكيميائية التي تمده فوائد أيضًا.

3. الغثيان والقيء وحرقة المعدة:

وفقا لتقرير نشره المعهد الوطني للسرطان ، يمكن أن استهلاك الثوم الطازج ، أو المستخلصات أو الزيت على معدة فارغة يؤدى إلى الغثيان والقيء والحرقة.

4. الاسهال:

يمكن أن يسبب استهلاك الثوم على معدة فارغة الإسهال، وتقرير آخر ينص على أن الثوم يكون طعامًا مسبباً للغاز وبالتالي قد يؤدي إلى الإسهال.

5. قد يزيد النزيف:

وقد ورد هذا التأثير من الثوم في تقرير نشره المركز الطبي لجامعة ميريلاند – يمكن أن الثوم يزيد من خطر النزيف، ولهذا السبب يجب عدم تناوله مع أدوية سيولة الدم.

رابط مختصر
2019-01-10 2019-01-10
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وكالة MDR الاخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

mohand