إنستغرام شبكة التواصل الاجتماعية الأسرع نمواً بين القادة العالميين

mohandآخر تحديث : السبت 8 ديسمبر 2018 - 1:55 مساءً
إنستغرام شبكة التواصل الاجتماعية الأسرع نمواً بين القادة العالميين

MDR

وفقاً لدراسة “القادة العالميون على موقع إنستغرام” التي صدرت مؤخراً عام 2018 والتي أجرتها وكالة “بورسن كوهن آند ولف” العالميّة الرائدة للاتّصالات (“بي سي دبليو”)، يُعتبر رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي القائد العالمي الذي يحظى بأكبر عدد من المتابعين على موقع “إنستغرام”، حيث يصل عدد متابعيه إلى14.8 مليون متابع. ويتبعه مباشرةً الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو الذي يصل عدد متابعيه إلى 12.2 مليون شخص، حيث تمكّن من مضاعفة هذا العدد الضعف خلال الأشهر الـ12 الماضية. ويحتل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المركز الثالث مع 10 ملايين متابع.

أما البابا فرنسيس، فيحتل المركز الرابع بـ5.7 مليون متابع، متقدماً على الملكة الأردنية رانيا، والرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وحساب البيت الأبيض، الذين يصل عدد المتابعين لدى كل منهم إلى أكثر من 4 ملايين متابع.

وازداد عدد متابعي العائلة المالكة في المملكة المتحدة ثلاث مرات تقريباً خلال الأشهر الـ12 الماضية بفضل صور الزفاف الملكي للأمير هاري وميغان ماركل التي زادت من عدد متابعي الحساب بمقدار 570 ألف في 19 مايو 2018.

وتحلّل الدراسة نشاط 426 حساباً على موقع “إنستغرام” تابعة لرؤساء الدول والحكومات ووزراء الخارجية، أي أكثر بـ100 حساب مقارنة مع دراسة عام 2017، التي استخدمت بيانات مُجمّعة من أداة “كراود تانجل” التابعة لـ”فيسبوك”.

واعتباراً من 1 أكتوبر 2018، بلغ إجمالي عدد المتابعين في الحسابات 98.3 مليون وتم نشر 98,372 منشوراً خلال الأشهر الـ12 الماضية، والتي ولّدت 860.4 مليون عملية تفاعل (تعليقات ومشاركات).

ويتصدر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب التصنيفات من حيث مجموع التفاعلات (التعليقات والإعجابات). وعلى مدى الأشهر الـ12 الماضية، جمع حساب @realDonaldTrump أكثر من 218 مليون تفاعلاً، أي أكثر بثلاث مرات من رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي الذي على الرغم من أنّه يمتلك عدداً أكبر من المتابعين، إلّا أنّ عدد التفاعلات على صوره ومقاطع الفيديو التي نشرها والبالغ عددها 80 وصل إلى ما مجموعه 69 مليون تفاعلاً فحسب. ومع ذلك، ونظراً إلى عدد التفاعلات (التعليقات والإعجابات) لكل مشاركة، فإن رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي هو الزعيم العالمي الأكثر فعالية على مستوى العالم على موقع “إنستغرام”، حيث تلقى كل منشور منشوراته الـ80 وسطياً 873,302 تفاعل. ويأتي الرئيس التركي أردوغان في المركز الثاني حيث حصل على ما مجموعه 413,934 تفاعل، كما حصلت منشورات رئيس الوزراء الإندونيسي جوكو ويدودو على “إنستغرام” على 411,673 تفاعل وسطياً لكل منشور.

وقال تشاد لاتز، الرئيس التنفيذي لشؤون الابتكار لدى “بي سي دبليو” في هذا السياق: “تظهر هذه الدفعة الثالثة من دراسة ’بي سي دبليو‘ أن موقع ’إنستغرام‘ قد أصبح شبكة التواصل الاجتماعي التي يجذب قادة العالم فيها أكبر عدد من التفاعلات. بيد أن الـمُذهل في الأمر هو أن متوسط حجم حسابات قادة العالم على موقع ’إنستغرام‘ أقل من نصف حجم صفحاتهم على موقع ’فيسبوك‘ – مع عدد أقل بخمس مرات من المنشورات على مدى الأشهر الـ12 الماضية. ومع ذلك، فإن إجمالي التفاعلات على حساباتهم على موقع ’إنستغرام‘ مجتمعة تبلغ 860 مليون تفاعل، وهو أكثر من إجمالي التفاعلات على موقع ’فيسبوك‘ بمقدار 162 مليون (23 بالمائة) خلال الفترة ذاتها”.

كما وجدت دراسة “القادة العالميون على موقع إنستغرام” أن 156 من أصل 193 من قادة الدول الأعضاء في الأمم المتحدة يديرون حساباً رسمياً على موقع “إنستغرام”، أكثر بمقدار 16 مقارنةً بالدراسة التي أجريت عام 2017. ويدير 92 رئيس دولة و48 رئيس حكومة و36 وزير خارجية صفحات شخصية على المنصة، التي يُعتبر التفاعل والمشاركة عبرها أفضل من الحسابات المؤسسية.

ولا تعتبر “إنستغرام” شبكة التواصل الاجتماعي الأكثر وضوحاً لإصدار بيانات سياسة شاملة، إلا أن قصص “إنستغرام” أصبحت قناة ثانوية للدبلوماسية الرقمية، حيث يلتقي قادة العالم، ويرحبون ويشيرون إلى بعضهم البعض.

وتشمل النتائج الرئيسية الأخرى ما يلي:

· الرئيس الغاني نانا أكوفو أدو هو القائد الأكثر متابعة على موقع “إنستغرام” في منطقة أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، حيث يصل عدد متابعيه إلى 431 ألف شخص، متقدماً على رئيس رواندا بول كاغامي والرئيس النيجيري محمد بخاري الذين يمتلكان أكثر من 160 ألف متابع لكلّ منهما.

· تعتبر الملكة رانيا الأردنية القائدة العربية التي تملك أكبر عدد من المتابعين مع أكثر من 4.8 مليون متابع، متجاوزة بذلك حساب صاحب السمو الشيخ محمد، نائب رئيس الدولة ورئيس مجلس الوزراء لدولة الإمارات العربية المتحدة، مع أكثر من 3.3 مليون متابع.

· يعتبر الرئيس الأرجنتيني ماوريسيو ماكري الزعيم الذي يملك أكبر عدد من المتابعين على موقع “إنستغرام” في منطقة أمريكا اللاتينية، حيث يصل العدد إلى 880 ألف متابع متقدماً على الرئيس المكسيكي السابق إنريكه بينيا نييتو ورئيس الباراغواي ماريو عبدو بينيتز، اللذان يتمتع كل منهما بأكثر من نصف مليون متابع.

· تتصدر العائلة المالكة البريطانية التصنيفات على موقع “إنستغرام” في الاتحاد الأوروبي مع 3.5 مليون متابع، متقدمة بفارق كبير على الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي يصل عدد متابعيه إلى 1.1 مليون متابع، والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل مع 684 ألف متابع.

· تعتبر إدارة المعلومات في حكومة بروناي أكثر الحسابات الحكومية نشاطاً، حيث يبلغ متوسط عدد المنشورات في اليوم الواحد 17 منشوراً. ويحتل عمران خان، رئيس الوزراء الباكستاني المركز الثاني بأكثر من 10 منشورات في اليوم الواحد، ووزارة الخارجية الكويتية تحتل المركز الثالث من حيث النشاط مع أكثر من ثمانية منشورات في اليوم.

رابط مختصر
2018-12-08 2018-12-08
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وكالة MDR الاخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

mohand