الأحمد : اجتماعات موسكو وجلسات الحوار كسرت حالة الجمود والتوتر بين الفصائل الفلسطينية

mohandآخر تحديث : الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 6:48 مساءً
الأحمد : اجتماعات موسكو وجلسات الحوار كسرت حالة الجمود والتوتر بين الفصائل الفلسطينية

MDR

قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد إن اجتماعات موسكو كسرت حالة الجمود بين الفصائل الفلسطينية، وفتحت الباب أمام مصر من جديد لاستئناف حوارات المصالحة الداخلية.

وأضاف الأحمد في تصريح لقناة الغد “انكسر التوتر والجمود وفتحت الأبواب أمام مصر من أجل استئناف حوارات المصالحة الفلسطينية وتنفيذ الاتفاقيات الموقعه في القاهرة عام 2011 وعام 2017، ونأمل أن يعزز ذلك الجهد الفلسطيني من كافة شرائح المجتمع الفلسطيني حتى نستطيع إحباط صفقة القرن”.

وانطلقت يوم الإثنين، حوارات بحث مستجدات القضية الفلسطينية وملفِ المصالحة الوطنية، في العاصمة الروسية موسكو بحضور وفود 10 فصائل فلسطينية.

وتستمر جولات الحوار لمدة يومين وفقاً لما أعلن عنه معهد الاستشراق الروسي التابع لوزارة الخارجية الروسية، بهدف استطلاع الرؤى الاستراتيجية للفصائل في محاولة لتقريب وجهات النظر ولاسيما على الصعيد الفلسطيني الداخلي.

كلمات دليلية
رابط مختصر
2019-02-12 2019-02-12
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وكالة MDR الاخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

mohand