الجهاد الإسلامي: الأحمد ومشروعه أكثر من أساء لمنظمة التحرير والجلوس معه أمر لا يعنينا

mohandآخر تحديث : الأحد 21 أبريل 2019 - 3:23 مساءً
الجهاد الإسلامي: الأحمد ومشروعه أكثر من أساء لمنظمة التحرير والجلوس معه أمر لا يعنينا

MDR

ردّت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، يوم الأحد، على تصريحات عزام الأحمد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، حول موقفها من منظمة التحرير.

وقالت الجهاد الإسلامي في تصريحٍ صحفي لها إنه (الأحمد) ومشروعه أكثر من أساء لمنظمة التحرير ولدورها وهيئاتها، وفصل مؤسساتها على مقاسه وهواه”، داعية إياه للتوقف عن هذه الخطابات.

وفيما يلي نص التصريح الصحفي:

بسم الله الرحمن الرحيم

تصريح صحفي

رداً على تصريحات عزام الأحمد بشأن عدم الجلوس مع حركتي حماس والجهاد الإسلامي:

في الوقت الذي تتصاعد فيه الهجمة الشرسة على القضية الفلسطينية حيث تُسعر الولايات المتحدة والكيان الصهيوني حربهما على الشعب الفلسطيني وأرضه وحقوقه وثوابته، يخرج عزام الأحمد مجدداً متخيلاً نفسه وصياً على منظمة التحرير أو مالكاً لها. متناسياً أنه ومشروعه أكثر من أساء لمنظمة التحرير ولدورها وهيئاتها، وفصل مؤسساتها على مقاسه وهواه، وأخل بميثاقها من خلال الاعتراف بـ”إسرائيل” والتنازل عن 78% من أرض فلسطين والتوقيع الكارثي على اتفاق أوسلو.

إن حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين إذ تؤكد تمسكها بوحدة الشعب الفلسطيني ووحدة قواه السياسية وحرصها على تفعيل العمل المشترك وبذل كل جهد ممكن لتحقيق الوحدة على قاعدة التصدي للمؤامرات والتهديدات والتحديات التي تستهدف أرضنا وشعبنا وقضيتنا، فإنها تؤكد على ضرورة سحب الاعتراف بـ”إسرائيل” وإعادة بناء وإصلاح المنظمة.

أما الجلوس مع عزام الأحمد فهو أمر لا يعنينا وعليه أن يتوقف عن خطاباته التي لا تجلب سوى الشؤم للشعب الفلسطيني.

المكتب الإعلامي

لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين

الأحد 15 شعبان 1440هـ ، 21/4/2019م

كلمات دليلية
رابط مختصر
2019-04-21 2019-04-21
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وكالة MDR الاخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

mohand