رحيل أول عائلة مستوطنة من غلاف غزة بسبب المظاهرات

mohandآخر تحديث : الإثنين 15 أكتوبر 2018 - 1:32 مساءً
رحيل أول عائلة مستوطنة من غلاف غزة بسبب المظاهرات

MDR

أعلنت وسائل اعلام عبرية، اليوم الإثنين، عن رحيل أول عائلة مستوطنين من مستوطنة “كيرم شالوم” في غلاف غزة، بفعل مظاهرات مسيرة العودة والدخان الكثيف قرب الحدود.

واعتبر الموقع 0404 العبري الذي أورد الخبر، هذا الرحيل مؤشر لعدم الامان من المستوطنين بحكومتهم وجيشهم.

واشار الموقع إلى ما أسماه بـ”المشاكل الصحية الخطيرة” التي يعاني منها سكان “كيرم شالوم”، والتي تشمل ” القيء وصعوبة التنفس؛ نتيجة الحرائق والدخان الإطارات ونتيجة لقنابل الغاز المسيل للدموع التي تلقى تجاه المتظاهرين ويعود بسحابة الغاز مباشرة إلى الكيبوتس″.

ونقل الموقع عن عدد من المستوطنين، قولهم إنّ “الوضع لا يطاق وهناك من بدأ في الرحيل، وفي نهاية الأسبوع ستتركنا أسرة واحدة ونأمل أن تدوم جميع الأسر الأسرى ولا ترحل هذه مشكلة أمنية ومشكلة صحية”.

“روني كيسين” من سكان كيرم شالوم تقول: كل يوم جمعة نعيش أجواء سامة ومسرطنة بفعل حرق الإطارات قرب السياج، يوجد لدينا أطفال، عليكم إطلاق النار على أي شخص يقترب من السياج، نحن سكان قويون جدا، لا أحب أن أشتكي ولكن هذا لا يطاق.

يشار إلى أن قوات الاحتلال نصبت الجمعة الماضية، سياجا عاليا مع رشاشات مياه مثبتة عليه في محاولة مكافحة دخان الإطارات التي يشعلها الشبان الفلسطينيون قرب السياج الحدودي، غير أن الطريقة باءت بالفشل نتيجة الدخان الكثيف.

ويشهد قطاع غزة منذ نحو 30 أسبوعًا تظاهرات مستمرة انطلقت تحت اسم “مسيرات العودة الكبرى وكسر الحصار”، حيث قمعت قوات الاحتلال تلك التظاهرات وقتلت نحو 200 فلسطيني، وأصابت أكثر من 22 ألفًا بجراحٍ مختلفة.

كلمات دليلية
رابط مختصر
2018-10-15 2018-10-15
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وكالة MDR الاخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

mohand