ستة أوهام عن فيروس نقص المناعة ( الآيدز )

esraa jamalآخر تحديث : الخميس 11 أكتوبر 2018 - 1:33 مساءً
ستة أوهام عن فيروس نقص المناعة ( الآيدز )

MDR

دحض خبراء وأخصائيو المركز الطبي للوقاية من مرض نقص المناعة ومعالجته في مدينة كراسنودار الروسية الأوهام الأكثر شيوعا عن مرض نقص المناعة.

ومن أهم الاعتقادات الخاطئة حول الفيروس الذي يؤدي إلى الإصابة بمرض الإيدز:

يمكن معرفة الشخص المصاب من شكله.

الأشخاص المصابون بهذا المرض لا يختلفون بشيء عن الأشخاص العاديين، لأن أعراض المرض لا تظهر خلال فترة طويلة. علاوة على ذلك، ليس له أعراض خاصة، ولا يمكن اكتشافه إلا بعد تحليل الدم.

تنتقل العدوى نتيجة استخدام منشفة أو أواني الطعام.

هذا المرض لا ينتقل عبر هواء التنفس والسعال والعطس والمصافحة، لأن الفيروس يموت بسرعة خارج الجسم.

ينتقل المرض عبر اللعاب والدموع والعرق.

صحيح أن الفيروس يمكن أن يكون موجودا في هذه السوائل، بيد أن كميته فيها ضئيلة جدا وغير خطرة. فمثلا، لكي يصبح خطرا يحتاج إلى ثلاثة لترات من اللعاب، وحوض حمام من العرق ومسبح من الدموع.

يمكن الإصابة بالمرض في المسبح والحمام البخاري أو الحمام الاعتيادي.

يموت الفيروس بسرعة خارج الجسم، وهذا يعني أن هذه الأماكن غير خطرة.

ينتقل المرض من الحامل المصابة إلى الجنين.

هذا ممكن بالفعل. ولكن بفضل التطور الحاصل في الطب وعلاج المرأة الحامل بصورة صحيحة، يخفض احتمال انتقال المرض إلى الجنين إلى 2-3%.

استخدام الواقي الذكري يقي من انتقال المرض.

يخفض الواقي الذكري احتمال الإصابة بالمرض بنسبة 95% عند استخدامه بشكل صحيح. ولكن، هناك حالات نادرة جدا سجلت لانتقال المرض على الرغم من استخدام الواقي الذكري. ومع ذلك يبقى الواقي أفضل وسيلة للوقاية من مرض نقص المناعة.

رابط مختصر
2018-10-11 2018-10-11
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وكالة MDR الاخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

esraa jamal