صحيفة: هنية يسعى لجلب أموال “حماس” المحتجزة في مصر

esraa jamalآخر تحديث : الخميس 14 فبراير 2019 - 11:11 صباحًا
صحيفة: هنية يسعى لجلب أموال “حماس” المحتجزة في مصر

MDR

كشفت مصادر فلسطينية مطلعة عن مساع كبيرة يبذلها اسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، لجلب الأموال الخاصة بالحركة والتي تحتجزها مصر منذ سنوات، بعد محاولة إدخالها لقطاع غزة من قبل قيادات في الحركة.

وقالت المصادر: إن الأموال التي يحاول هنية استردادها من مصر تصل ما بين 25 إلى 30 مليون دولار، احتجزت على دفعات لدى محاولات قيادات مختلفة من الحركة إدخالها إلى القطاع في السنوات الماضية.

وبحسب صحيفة القدس، نقلاً عن المصادر، فإن حماس التي تعاني من ضائقة مالية خانقة، تحاول استعادة تلك الأموال المحتجزة، لمحاولة الخروج من الأزمة الحالية التي تشهدها كافة المؤسسات والأطر المختلفة داخل الحركة.

وكانت السلطات المصرية صادرت مبالغ مالية من اسماعيل هنية حين احتجز لساعات عندما كان رئيسًا للحكومة العاشرة بعد جولة خارجية قام بها في نوفمبر-تشرين ثان 2006.

كما استولت مصر في عدة مرات على أموال حاول إدخالها القيادي السابق في “حماس” أيمن طه في الأعوام ما بين 2008 و2009 وتقدر بنحو 13 مليون دولار، كما استولت على أموال أخرى من سامي أبو زهري، وخليل الحية، وجمال أبو هاشم، خلال محاولتهم إدخالها من خلال معبر رفح.

وعزت مصر في أكثر من مرة مصادرتها لتلك الأموال لعدم التنسيق مع الجهات المختصة لإدخالها.

ويتواجد هنية في مصر منذ نحو أسبوعين في زيارة عقد خلالها عدة لقاءات مع مسؤولين مصريين بارزين بينهم مدير جهاز المخابرات اللواء عباس كامل، وشخصيات أخرى.

ومن بين ما طرحه هنية في لقاءاته مع المسؤولين المصريين توسيع التجارة عبر معبر رفح، وفتح منطقة تجارية بهدف زيادة الدخل المادي للقطاع في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة.

وعقد هنية اجتماعات مختلفة مع قيادات الفصائل الفلسطينية التي وصلت للقاهرة مؤخرًا، كما عقد اجتماعات داخلية لأعضاء من المكتب السياسي للحركة الذين يتواجد عدد كبير منهم بالقاهرة.

ويتوقع أن يعود هنية لقطاع غزة خلال أيام في ظل الأنباء الواردة عن رفض المصريين السماح له القيام بجولة خارجية.

تجدر الإشارة إلى أن الأزمة المالية التي تعانيها حركة حماس تجلّت مؤخرًا في إعلان إغلاق “فضائيّة القدس” التي تبث من بيروت، وإغلاق جزئي لمكتب المركز الفلسطيني للإعلام في قطاع غزة، وإعلان الناطق باسم كتائب القسام مؤخرًا عن البدء باستقبال دعم مالي عبر عملة البتكوين، والتلويح بإغلاق فضائية “الأقصى” التي تبث من غزة، مع ما سبق ذلك من أزمات مالية تعانيها مؤسسات حماس في غزة، وأبرزها الجامعة الإسلامية، وعدم انتظام دفع رواتب موظفي وكوادر حماس، حيث وصلت إلى أقل من النصف.

كلمات دليلية
رابط مختصر
2019-02-14 2019-02-14
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وكالة MDR الاخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

esraa jamal