فيتش ترفع التصنيف الائتماني لليونان متوقعة خروجا ناجحا من وصاية دائنيها

mohandآخر تحديث : الأحد 12 أغسطس 2018 - 1:48 مساءً
فيتش ترفع التصنيف الائتماني لليونان متوقعة خروجا ناجحا من وصاية دائنيها

MDR

رفعت وكالة فيتش للتصنيف الائتماني علامة الدين اليوناني متوقعة لهذا البلد أن يخرج “بنجاح” من برامج المساعدة في 20 آب/أغسطس.

ورفعت وكالة فيتش علامة الدين السيادي اليوناني من “بي” إلى “بي بي سلبي”، غير أنه يبقى في فئة “المضاربة”، مرفقة العلامة بـ”آفاق مستقرة”، ما يعني أنه من غير المتوقع أن تعدّل العلامة في الأشهر القادمة.

وأوضحت الوكالة أن “التدقيق الأخير في البرنامج اليوناني” المدعوم من آلية الاستقرار الأوروبية “يفتح الطريق لخروج ناجح من هذا البرنامج في 20 آب/أغسطس″.

ومن المقرر أن تخرج اليونان رسميا من وصاية جهاتها الدائنة (منطقة اليورو وصندوق النقد الدولي) في 20 آب/أغسطس لتستأنف تمويل نفسها مباشرة في الاسواق، بعد سنوات من الانكماش الحاد وثلاثة برامج مساعدات.

ورأت فيتش أن اليونان تستند إلى الفائض المسجل في الميزانيات الأخيرة (خارج خدمة الدين) وتوقعات نمو مطرد والتدابير المالية الجديدة التي أقرت على أن تدخل حيز التنفيذ عام 2020، لـ”دعم” قدرتها على تحمل الدين.

ومع تلقي اليونان في 6 آب/أغسطس 15 مليار دولار من آلية الاستقرار الأوروبية، كانت الدفعة الأخيرة من مساعدة الجهات الدائنة لتلبية حاجاتها على صعيد التمويل، فإن هذا البلد يباشر خروجة من برنامج الدعم “احتياط كبير من السيولة”.

وأشارت فيتش إلى أن اليونان تملك بالتالي أموالا تغطي تمويل دينها السيادي لمدة 22 شهرا حتى منتصف 2020.

ومن المتوقع بحسب الوكالة أن تستخدم السلطات اليونانية قسما من هذه الأموال لمعاودة شراء بعض قروضها الأغلى ثمنا، “ما سيخفض تكاليف خدمة الدين”.

اعلنت وكالة التصنيف الائتماني فيتش الجمعة انها رفعت علامة الدين السيادي لليونان، مشيرة الى تراجع دين هذا البلد خلال العام الجاري.

ورفعت الوكالة درجة اليونان من “بي سلبي” الى “بي” العلامة التي تبقى في فئة الخطر. لكن فيتش رأت ان وضع الديون سيتحسن ومعه الوضع الاقتصادي العام بعد سنوات من الازمة.

من جهة اخرى، قالت الوكالة في بيان انها تتوقع نموا مستمرا لاجمالي الناتج الداخلي و”تراجع المخاطر السياسية”.

واشارت الى ان “التوقعات بانجاز المراجعة الثالثة لبرنامج اليونان بهدوء تقلل المخاطر من تعرض الانتعاش الاقتصادي للخطر بسبب فقدان الثقة”.

وارفقت “فيتش” تصنيفها بآفاق “ايجابية” ما يعكس توقعات الوكالة التي تفيد ان المراجعة الرابعة لبرنامج التصحيح سيجري بدون ان يسبب اي زعزعة بحلول آب/اغسطس 2018 وان مجموعة اليورو ستضمن تخفيفا كبيرا في الدين في 2018.

وكانت فرنسا رأت الاسبوع الماضي ان اليونان قادرة على الخروج من الازمة في آب/اغسطس 2018 وبالتالي، على الحصول على تخفيف في الدين من الاوروبيين.

وحصلت اليونان في تموز/يوليو 2017 على دفعة تبلغ 1,6 مليار يورو من شركائها الاوروبيين في اطار خطة انقاذ تبلغ 86 مليار يورو وقعت في تموز/يوليو 2015.

ولم يقدم صندوق النقد الدولي الذي يدعم “من حيث المبدأ” دفع المبلغ، اي اموال مشترطا اجراءات لتخفيف الدين مسبقا، وهو ما ترفضه دول عدة في منطقة اليورو بينها المانيا.

وكانت وكالة التصنيف الائتماني “ستاندرد اند بورز غلوبال” رفعت علامة اليونان من “بي سلبي” الى “بي” في 19 كانون الثاني/يناير.

رابط مختصر
2018-08-12 2018-08-12
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وكالة MDR الاخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

mohand