ليفني : الحكومة الاسرائيلية تتجاهل السلطة الفلسطينية وتقوم بتحويل الأموال إلى حركة حماس

mohandآخر تحديث : الأحد 13 يناير 2019 - 8:10 مساءً
ليفني : الحكومة الاسرائيلية تتجاهل السلطة الفلسطينية وتقوم بتحويل الأموال إلى حركة حماس

MDR

قالت زعيمة المعارضة الاسرائيلية تسيبي ليفني، اليوم الاحد، إن الحكومة الاسرائيلية تتجاهل السلطة الفلسطينية وتقوم بتحويل الأموال إلى حركة حماس في قطاع غزة.

ودعت ليفني في كلمة لها خلال مؤتمر رؤساء إيباك في تل أبيب، وجوب فتح حوار فوري مع السلطة الفلسطينية حتى وإن كان ذلك اقتصاديًا في المقام الأول.

وأضافت ليفني: “يمكن قبل تقديم خطة السلام الأميركية فتح حوار فوري مع السلطة الفلسطينية التي تتعاون معنا أمنيًا، حتى وإن كان اقتصاديًا بشكل رئيسي”، مشددةً على ضرورة أن تسعى إسرائيل للانفصال بدلًا من الضم.

وأشارت ليفني إلى أن قرار الانفصال عن الفلسطينيين لا يمكن أن يبقى خطابًا نظريًا بل قرارًا مطروحًا، معتبرةً الانفصال مصلحة إسرائيلية، وأن خطوة الرئيس الأميركي دونالد ترامب التي تدعم الانفصال القائم على مبدأ دولتين قوميتين ليس خطوة معادية لإسرائيل لكنها تعتبر مؤيدة لإسرائيل.

وأضافت: “نأمل أن تأخذ خطة السلام في الاعتبار المصالح الوطنية الإسرائيلية – الانفصال، وإنهاء الصراع دون حق العودة للفلسطينيين والأمن لإسرائيل، ونزع السلاح والحفاظ على الكتل والمواقع المقدسة، هذه هي المصالح التي يجب مراعاتها وليس المصالح السياسية لأي طرف”، بحسب صحيفة القدس المحلية.

وأشارت إلى أنها ستترشح للانتخابات وتحمل من خلالها رؤيتين لصالح إسرائيل، الأولى تتمثل في أن تكون إسرائيل يهودية ديمقراطية وآمنة، والثانية هي أن تكون إسرائيل الكبرى على حساب خسارة الأغلبية اليهودية. مضيفةً: “لا أريد لأطفالي أن يختاروا بين دولة يهودية وديمقراطية”.

كلمات دليلية
رابط مختصر
2019-01-13 2019-01-13
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وكالة MDR الاخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

mohand