مصر ترفض استخدام القوة في مواجهة مسيرات العودة وتعتبرها تصعيدًا خطيرًا

mohandآخر تحديث : الإثنين 14 مايو 2018 - 7:09 مساءً
مصر ترفض استخدام القوة في مواجهة مسيرات العودة وتعتبرها تصعيدًا خطيرًا

MDR

أعلنت مصر، اليوم الإثنين، رفضها القاطع لاستخدام القوة في مواجهة مسيرات سلمية، واعتبرتها تصعيدًا خطيرًا في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

ووفق بيان لوزارة الخارجية المصرية، اليوم، أدانت مصر استهداف المدنيين الفلسطينيين وحذرت من تبعات التصعيد في الأراضي المحتلة.

وأعربت مصر عن إدانتها الشديدة لاستهداف المدنيين الفلسطينيين العزل من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي، وهو ما أوقع حتى الآن 52 شهيد وما يزيد عن 2410 جريح.

وأكد البيان رفض مصر القاطع لاستخدام القوة في مواجهة مسيرات سلمية تطالب بحقوق مشروعة وعادلة، محذراً من التبعات السلبية لمثل هذا التصعيد الخطير في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وأعربت مصر عن دعمها الكامل للحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، وعلى رأسها الحق في إنشاء دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

كلمات دليلية
رابط مختصر
2018-05-14 2018-05-14
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وكالة MDR الاخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

mohand