هآرتس: مساحة المناورة مع غزة أصبحت أكبر والأمور قد تسوء لهذه الأسباب

mohandآخر تحديث : الثلاثاء 16 أبريل 2019 - 1:25 مساءً
هآرتس: مساحة المناورة مع غزة أصبحت أكبر والأمور قد تسوء لهذه الأسباب

MDR

قالت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية، اليوم الثلاثاء، أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اجتاز الانتخابات بأمان، وكان يريد التأكد من أنه لن تكون هناك مواجهة عسكرية مع غزة حتى الانتخابات.

وأكدت الصحيفة العبرية، أنه الآن وبعد فوزه أصبح في وضع أقل ضغط، ومعظم الجمهور الإسرائيلي يدعم سياسته تجاه غزة.

وأشارت إلى أن مساحة المناورة مع غزة أصبحت أكبر، ومع ذلك كالمعتاد يمكن أن تسوء الأمور بسبب حادثة محلية أو خلاف حول محتوى الاتفاقيات مع قطاع غزة.

وأضافت الصحيفة، أن الوضع في قطاع غزة يؤثر بشكل مباشر على تشكيل الحكومة الإسرائيلية المُقبلة، وأن الطرف الأكثر تأثيراً هو أفيغدور ليبرمان الذي يعتبر خارج جيب بنيامين نتنياهو الأمر الذي يزيد من قدرته على المساومة، مُشيرة ً إلى أن هذا يمهد الطريق لليبرمان للعودة إلى وزارة الأمن، ولكن لديه مشكلة فهو لم يتمتع بفترة ولاية جيدة سابقا في وزارة الأمن.

وأوضحت أن العمل كان صعبًا نسبيًا مصحوبًا بتوترات شديدة مع هيئة الأركان العامة، وحدث صدام بينه وبين نتنياهو بسبب الانتقادات العلنية لسياسة المتساهلة للحكومة في غزة، استند أيضا ليبرمان في حملته الانتخابية إلى أن الحل الوحيد لمشكلة غزة هو تحييد حماس .

كلمات دليلية
رابط مختصر
2019-04-16 2019-04-16
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وكالة MDR الاخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

mohand