واشنطن تمنع تحقيقا أمميا في مجزرة غزة

mohandآخر تحديث : الثلاثاء 15 مايو 2018 - 11:48 صباحًا
واشنطن تمنع تحقيقا أمميا في مجزرة غزة

MDR

منعت الولايات المتحدة مساء أمس مجلس الأمن الدولي من الدعوة إلى التحقيق في المجزرة الإسرائيلية بقطاع غزة، كما رفض البيت الأبيض حث إسرائيل على ضبط النفس.

وذكرت مصادر دبلوماسية أن واشنطن منعت تبني بيان لمجلس الأمن يدعو إلى إجراء تحقيق مستقل في الأحداث الدموية بغزة، حيث كان مشروع البيان يُندّد أيضا بإطلاق النار الذي تسبب في استشهاد 60 فلسطينياً.

وقال مسؤول بالبيت الأبيض إنه “لا يوجد تبرير للتهور واللامبالاة اللتين أبدتهما حماس بدعوتها الناس إلى الانخراط في العنف الذي يعرضهم لمخاطر مروعة”.

كما رفض حث إسرائيل على ممارسة ضبط النفس تجاه المحتجين في غزة، معتبرا أنه يحق لإسرائيل “الدفاع عن نفسها”.

وجاء في مسودة بيان مجلس الأمن أن المجلس “يُعرب عن غضبه وأسفه لمقتل المدنيين الفلسطينيين الذين يمارسون حقهم في الاحتجاج السلمي”، ويدعو إلى إجراء تحقيق مستقل وشفاف لضمان محاسبة المسؤولين.

وأضافت المسودة “يعبّر مجلس الأمن عن قلقه البالغ إزاء التطورات الأخيرة في الأراضي الفلسطينية التي تحتلها إسرائيل منذ عام 1967، بما في ذلك القدس الشرقية، لا سيما في سياق الاحتجاجات السلمية بقطاع غزة والخسائر المأسوية في أرواح المدنيين”.

ويدعو مجلس الأمن جميع الأطراف إلى ممارسة ضبط النفس من أجل تجنب المزيد من التصعيد وإرساء الهدوء، بحسب المسودة.

وارتفع عدد شهداء مليونية العودة وكسر الحصار الى 60 شهيداً وأكثر من 2700 جريح، حيث أطلقت قوات الاحتلال النار على المدنيين شرق قطاع غزة، أثناء مشاركتهم في مسيرة “مليونية العودة الكبرى” إحياء للذكرى السبعين للنكبة.

كلمات دليلية
رابط مختصر
2018-05-15 2018-05-15
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وكالة MDR الاخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

mohand